نص الإعلان
بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي: info@adyannews.com adyannews@gmail.com
رمز الخبر: 3914
تأريخ النشر: 11:36 -29 December 2014
مناورات "محمد رسول الله (صلى الله عليه و آله)" الكبرى للجيش الإيراني تتواصل لليوم الرابع على التوالي على مساحة مليونين ومئتي ألف كيلو متر مربع، وتختبر اليوم بنجاح صاروخي جو أرض من على طائرتي فنتوم وسوخوي، كما ستختبر صاروخين بحريين من نوع نور ونصر.
اديان نيوز : تواصل في إيران لليوم الرابع على التوالي مناوراتها الأضخم في تاريخها، والتي تمتد على مساحة مليوني كيلومتر مربع، وقد اختبرت اليوم بنجاح صاروخي جو أرض من على متن طائرتي فانتوم وسوخوي.
مصدر في الجيش الإيراني قال للميادين إن قواته ستختبر اليوم صاروخين بحريين متطورين من نوع "نور" و "نصر"، الأول من نوع أرض بحر مضاد للسفن، ويبلغ مداه 200 كيلومتر، أما الثاني فيبلغ مداه 35 كيلومتراً وهو من نوع أرض بحر وبحر بحر.
مراسل الميادين أفاد بأنه جرى اختبار منظومات متطورة لتفكيك الألغام عبر الأمواج الصوتية أو المغناطيسية.
وقالت وكالة أنباء "فارس" إن مقاتلات من طراز سوخوي 24 نفذت وللمرة الأولى مهمة تدمير أهداف بحرية متحركة في إطار المناورات، وتعتبر المقاتلة سوخوي 24 المقاتلة الأكثر استراتيجية في القوة الجوية الإيرانية، من ناحية الحرب الالكترونية وإطلاق الصواريخ، وأضاف لها الخبراء الإيرانيون إمكانية التزود بالوقود جواً.
على مساحة مليونين ومئتي ألف كيلومتر مربع تجري طهران أوسع مناورات حية بوحدات برية وبحرية وجوية وبإسناد من قوات الدفاع الجوي.
المناورات العسكرية بدأتها إيران يوم الخميس براً من محافظة سيستان وبلوشستان المتاخمة للحدود الأفغانية والباكستانية ومحافظة هرمزغان، وبحراً من مضيق هرمز إلى مدار عشر درجات في المحيط الهندي إلى جنوب خليج عدن وباب المندب والقرن الأفريقي.
عند مضيق هرمز تجرى مناورات مشتركة بين بحرية الجيش الإيراني وبحرية الحرس الثوري بإسناد من قوات التعبئة، وتشهد استخدام صواريخ بأنواعها المختلفة ومدمرات، إضافة إلى غواصات وزوارق حربية ذات سرعة فائقة.
وتستخدم فيها طائرات انتحارية بدون طيار من طراز رعد وفق سيناريو حرب حقيقية وهي قادرة على تدمير أهداف تبعد 250 كيلومتراً مستخدمة قنابل أو صواريخ.
قوات الجيش تختبر قدراتها على الحرب الالكترونية عبر استعمال رادارات ثامن واحد واثنين، ورادار كيهان بعيد المدى الذي يبلغ مداه 2500 كيلو متر ورادار صياد.
وللمرة الأولى اختبرت القوات الإيرانية منظومة مرصاد للدفاع الجوي باستخدام صواريخ تشلمتشة المحلية الصنع، بعد ما كانت تستخدم صواريخ هاغ الأميركية الصنع.
المناورات شهدت تدريبات على مكافحة الإرهاب عبر قوات القبعات الخضر التابعة لقوات البر الإيرانية، وتهدف بشكل عام إلى ضمان سلامة الأراضي الإيرانية وتأمين سلامة الملاحة التجارية من الخليج إلى المحيط الهندي، المناورات تهدف كذلك إلى تنسيق العمل بين مختلف قوات الجيش وقوات الدفاع الجوي.
وتختتم المناورات في 31 من الشهر الجاري بعرض للوحدات العسكرية المشاركة.
المصدر: الميادين
الاسم:
البرید الإلکتروني:
Captcha
* التعلیق:
ما الجديد