نص الإعلان
بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي: info@adyannews.com adyannews@gmail.com
رمز الخبر: 3935
تأريخ النشر: 03:19 -27 April 2015
حذرت هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات العربية بأن استخدام تطبيقات الاتصالات الهاتفية على غرار "سكايب" ، الذي تطوّره شركة مايكروسوفت الأميركية، دون الحصول على ترخيص مناسب قد يعاقب مستخدمه بالحبس أو بغرامة مالية وفقا للعقوبات المنصوص عليها في القانون .
و جاء ذلک فی تصریح صحفی للمدیر العام بالإنابة للهیئة ماجد المسمار، أمس السبت، أشار فیه إلى أن سکایب یقدم عددا من الخدمات منها ما یتطلب ترخیصا من الهیئة مثل میزة الاتصالات الهاتفیة، وأن استخدام تلک المیزة دون ترخیص یعنی استحقاق العقوبة المنصوص علیها فی المرسوم بقانون "3" لعام 2003.

وینص القانون على الحبس مدة لا تزید عن السنتین وبالغرامة التی لا تقل عن 50 ألف درهم (13.6 ألف دولار) ولا تزید على ملیون درهم (272 ألف دولار)، أو بإحدى هاتین العقوبتین، مَن یباشر أیاً من الأنشطة المنظمة التی تندرج تحت قانون الاتصالات دون أن یکون مرخصاً له أو معفى من الحصول على ترخیص . کما یُعاقب بالحبس کذلک مدة لا تقل عن سنة وبالغرامة التی لا تقل عن 50 ألف درهم ولا تزید على ملیون درهم، أو بإحدى هذین العقوبتین، کل مَن قام بالدخول غیر المشروع على شبکة اتصالات، أو استغل بغیر وجه حق أی خدمة من خدمات الاتصالات . 

و رغم أن شرکتی "اتصالات" و"دو" رفعتا الحجب عن سکایب فی نیسان الماضی، فإن المسمار أکد أن الشرکتین لم تتقدما حتى الآن بطلبات رسمیة لطرح سکایب فی الدولة . و أوضح وجود فارق کبیر بالنسبة للمشترکین بین أن تقدم الشرکتان المرخص لهما الخدمات عبر سکایب بشکل رسمی، وأن یتم تحمیل التطبیق عبر الموقع کما یحدث حالیا من جانب عدد کبیر من السکان، على حد تعبیره . 

وأضاف أن طرح الخدمة من خلال شرکتَیْ الاتصالات لإجراء المکالمات الصوتیة ومکالمات الفیدیو عبر الهواتف الذکیة من هاتف إلى آخر یتطلب موافقة من الهیئة، مؤکدا أن تحمیل سکایب عبر موقع الإنترنت لا یعطی المشترکین الحق فی الافادة من خدمات المکالمات الصوتیة ومکالمات الفیدیو عبر التطبیق . 

وکان المدیر العام لهیئة تنظیم الاتصالات محمد الغانم ذکر الشهر الماضی أن الهیئة لا تمانع تقدیم خدمة المکالمات الصوتیة عبر بروتوکول الإنترنت فی الإمارات بموجب الترخیص الممنوح للشرکتین المشغلتین، مشیرا إلى أن لدى "اتصالات" و"دو" الحق فی تقدیم الخدمة، لکن بالمقابل تمنع الهیئة أیة شرکات غیر مرخص لها بالعمل فی الإمارات من تقدیم خدمات الاتصالات .

مرجع: وکالة نسیم الدولیة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
Captcha
* التعلیق:
ما الجديد