نویسنده :  حضي نيا ناصر چکیده: چکيده فارسي:پيامبر گرامي اسلام (ص) به عنوان رئيس حکومت و همچنين نمايندگان و سفراي ايشان به عنوان کارگزاران حکومت در راه نيل به مقاصد و اداي وظايف سياسي دولت اسلامي و تحقق بخشيدن به خط مشي هاي کلي اسلام در زمينه سياست خارجي با اتخاذ راهبرد «دعوت و صلح»، ثابت […]

نویسنده :  حضي نيا ناصر
 
چکیده:

چکيده فارسي:
پيامبر گرامي اسلام (ص) به عنوان رئيس حکومت و همچنين نمايندگان و سفراي ايشان به عنوان کارگزاران حکومت در راه نيل به مقاصد و اداي وظايف سياسي دولت اسلامي و تحقق بخشيدن به خط مشي هاي کلي اسلام در زمينه سياست خارجي با اتخاذ راهبرد «دعوت و صلح»، ثابت نمودند که اسلام، دين عقل و منطق بوده و «جهاد» در راه خدا، تنها در به بن بست رسيدن راه حل هاي ديپلماتيک، کاربرد داشته و اصالت در ديپلماسي اسلام با صلح و دعوت مي باشد.

در پژوهش حاضر که در آن تلاش شده تا اهميت و جايگاه بالاي ديپلماسي در دوران حکومت پيامبر اسلام (ص) و آثار صلح آميز آن در پيشبرد مباني قرآن کريم از منظري نوين، مورد ارزيابي قرار گيرد اين نتيجه حاصل شده که در حکومت حضرت رسول (ص)، ديپلماسي مبتني بر صلح در تسهيل توسعه دين مبين اسلام، موثر بوده است. اين نوشتار، نخست با بيان مفهوم ديپلماسي و صلح، به اصول ديپلماسي پيامبر اکرم مي پردازد، سپس با بيان اهداف و اهميت مناسبات و مولفه هاي آن، ديپلماسي صلح آميز پيامبر اسلام را مورد تحليل و تبيين قرار مي دهد.

چکيده عربي:
نبينا الكريم (ص) بصفته رئيس للحكومة، وأيضا فإن ممثليه وسفراءه بصفتهم مسؤولين للحكومة، فإنهم في مجال الوصول إلي مقاصدهم والقيام بوظائفهم في نطاق الحكومة الإسلامية والسير علي الأسس الإسلامية العامة في مجال السياسة الخارجية ومن خلال تبنيهم استراتيجية الدعوة إلي السلم، قد أثبتوا أن الإسلام هو دين العقل والمنطق وأن الجهاد في سبيل الله تعالي إنما يكون عمليا فقط عند الوصول إلي نفق مظلم وعدم القدرة علي وضع حل دبلوماسي، كذلك أثبتوا أن الأصل في الدبلوماسية الإسلامية هو السلم والدعوة. أما النتيجة التي توصل إليها الباحث في هذه المقالة فهي أن الدبلوماسية المتبعة في حكومة النبي الأكرم (ص) كان لها تأثير ملحوظ، حيث قام الباحث هنا ببيان أهمية الدبلوماسية ومنزلتها المرموقة في ذلك العهد وذكر نتائجها السلمية التي نجم عنها السير قدما بالأصول القرآنية من زاوية معاصرة.

ففي بادئ الأمر تطرق الباحث إلي توضيح مفهوم الدبلوماسية والسلام ومن ثم تناول الأصول الدبلوماسية للنبي الكريم (ص) وبعد ذلك بين أهدافها وأهمية تطبيقها وعواملها، وبالتالي قام بدراسة وتحليل الدبلوماسية السلمية له.
 
كليد واژه: كليدواژه فارسي: ديپلماسي، صلح، همزيستي مسالمت اميز، ديپلماسي صلح آميز، پيامبر اکرم (ص) (كليدواژه عربي: الدبلوماسية، السلم، التعايش السلمي، الدبلوماسية السلمية، النبي الأكرم (ص))