زمان مورد نیاز برای مطالعه: 3 دقیقه نویسنده :  كارگر رحيم چکیده: چکيده فارسي:«آينده پژوهي» به عنوان يکي از حوزه هاي مطالعاتي، اين رسالت را بر عهده دارد که مديريت آينده جهان را ترسيم سازد. بر همين مبنا است که رهبران جوامع با در نظر گرفتن عوامل مختلف (ايده ها، آرزوها، فرصت ها، تهديدها و استعدادها) و براي رسيدن و تعيين درست آينده، […]

زمان مورد نیاز برای مطالعه: 3 دقیقه
نویسنده :  كارگر رحيم
 
چکیده:

چکيده فارسي:
«آينده پژوهي» به عنوان يکي از حوزه هاي مطالعاتي، اين رسالت را بر عهده دارد که مديريت آينده جهان را ترسيم سازد. بر همين مبنا است که رهبران جوامع با در نظر گرفتن عوامل مختلف (ايده ها، آرزوها، فرصت ها، تهديدها و استعدادها) و براي رسيدن و تعيين درست آينده، سندهايي را با عنوان «چشم انداز» تنظيم مي کنند. بر اين اساس، چشم انداز، بيان سازمان يافته اي است در مورد حرکت از حال به سوي آينده و از وضع موجود به وضع مطلوب.

يکي از ضرورت هاي جامعه ديني ما تدوين سند چشم انداز فرهنگي بر اساس مهدويت است. نگاه مبتني بر اين باور، ضمن ارائه تصويري مطلوب و آرماني و قابل دستيابي از ارزش ها و باورهاي فراروي جامعه، بيانگر اين نکته است که آينده اي مبتني بر عدالت و حاکميت توحيد در سراسر جهان در انتظار ماست.

سند چشم انداز جمهوري اسلامي ايران که متضمن چشم انداز فرهنگي، سياسي، اجتماعي و اقتصادي جمهوري اسلامي ايران است؛ موعودگرايي و مهدويت را به طور شايسته و بايسته مورد توجه قرار نداده است که اين کمبود را مي توان با تدوين سند چشم انداز فرهنگي جمهوري اسلامي ايران مبتني بر مهدويت را جبران نمود.

ترسيم مباني مهدويت به عنوان چشم انداز فرهنگي، در واقع نويدبخش تحقق ارزش هايي است که با ظهور حضرت مهدي (عج) محقق مي شود که اهم آن عبارتند از: کرامت آدمي و بازگشت به فطرت و پاک نهادي، آزادي واقعي، حاکميت ارزش هاي اخلاقي، بالندگي عملي و … در اين جهت لازم است قرار فرهنگي در شهر مقدس قم شکل گرفته و عهده دار تدوين چشم انداز فرهنگي جمهوري اسلامي ايران گردد.

چکيده عربي:
مما لاشك فيه فإن «الدراسات المستقبلية» تشكل واحدة من المجالات التحقيقية والمعرفية وأخذت علي عاتقها مسؤولية ترسيم وتبيين المستقبل الذي سيؤول إليه العالم، وعلي اساس هذه الرؤية والإتجاه فقد قام قيادات المجتمعات ومن خلال الأخذ بنظر الإعتبار العوامل المختلفة (القناعات، الآمال، الفرص، التهديدات، الإمكانيات) ولاجل الوصول ورسم صورة صحيحة عن المستقبل بتنظيم وثائق بعنوان «المرتقبات» وعليه فإن تلك المرتقبات والتوقعات أصبحت هي بيان ومنحني ومسير منتظم للحركة من الحال الي المستقبل ومن الوضع الموجود الي الوضع المطلوب.

نجات‌شناسي اُشو؛ نجات‌شناسي ابداعي يا پيروي از آيين تَنْتره

ومن الطبيعي فإن واحدة من الضروريات الأساسية للمجتمع الديني هي كتابة المرتقبات الثقافية اعتمادا علي المهدوية. وبطبيعة الحال فإن الرؤية التي تبتني علي هذه العقيدة تقدم من جانب تصور وترسم صور مطلوبة مثالية ومن الممكن تحققها والعمل به في ظل المجتمع الفاضل وفي جانب آخر فهي توضح نقطة مفادها ان المستقبل الذي سيكون بإنتظارنا هو مستقبل قائم علي العدالة والحاكمية التوحيدية في جميع اصقاع المعمورة. وبالطبع فإن الرؤية المستقبلية للجمهورية الأسلامية الإيرانية والتي تتضمن المرتقبات الثقافية والسياسية والإجتماعية والإقتصادية لم تول أهمية وعناية خاصة لمسألة الموعودية والمهدوية بالشكل المطلوب والمناسب ويمكن رفع هذه النقيصة بواسطة كتابة وثيقة للمرتقبات الثقافية لها يكون اساسها ومرتكزها الرئيسي هو المهدوية.

وفي الواقع فإن المرتقبات الثقافية التي أعتمدت علي الأسس والقواعد المهدوية هي بارقة آمل وباعثة علي التفاؤل لتحقيق القيم المتعالية وإنزالها علي أرض الواقع وتصبح حقيقة ملموسة وذلك بظهور موعود الإنسانية وآملها الحقيقي الإمام المهدي (عج) ومن أهمها هي الكرامة الآدمية والعودة الي الفطرة السليمة والحرية الواقعية وحاكمية القيم الأخلاقية والرقي العملي وغيرها من الصفات المتميزة وفي هذا الخصوص يجب ان يتبلور ويتشكل وينظم القرار والدستور الثقافي من مدينة قم ويكون بالتالي المسؤول في كتابة المرتقبات والرؤي المستقبلية الثقافية للجمهورية الإسلامية.
 
كليد واژه: کليدواژه فارسي: چشم انداز، چشم انداز فرهنگي، مهدويت، آرمانگرايي (کليدواژه عربي: المرتقبات، المرتقبات الثقافية، المهدوية، المدينة الفاضلة)