نویسنده :  نوروزي محمدجواد چکیده: چکيده فارسي:چالش فکري و عملي ميان اسلام و غرب، به عنوان دو نظام فکري اصلي در جهان معاصر، همواره در عرصه نظام سازي سياسي و طرح نظريات مربوط به آن، خود را نشان مي دهد، به گونه اي که اين دو نظام فکري در چارچوب هاي گوناگون فلسفي، فقهي و […]

نویسنده :  نوروزي محمدجواد

چکیده:

چکيده فارسي:
چالش فکري و عملي ميان اسلام و غرب، به عنوان دو نظام فکري اصلي در جهان معاصر، همواره در عرصه نظام سازي سياسي و طرح نظريات مربوط به آن، خود را نشان مي دهد، به گونه اي که اين دو نظام فکري در چارچوب هاي گوناگون فلسفي، فقهي و جامعه شناختي، سعي در نقد و به چالش کشيدن يکديگر دارند.

در عصر حاضر، نظام سياسي اسلام مبتني بر اصل «ولايت فقيه» مورد نقد جدي مدرنيته غربي و در رأس آن، انديشه ليبرال ـ دموکراسي در اداره جامعه قرار گرفته است. تبيين سکولاريستي نظام سياسي اسلام، نقد ساختارها، و تبيين عرفي رفتار نخبگان و گروه هاي جامعه در نظام سياسي اسلام، مهم ترين اين چالش هاست.

چکيده عربي:
إن الأزمة الفكرية والعملية بين الإسلام والغرب من حيث كونهما نظامين فكريين أساسيين في العالم المعاصر، دائما تتجلي في مجال النظم السياسي وطرح النظريات التي تتعلق به، لدرجة أن هاذين النظامين الفكريين يسعيان لنقد بعضهما وإثارة الشكوك حول بعضهما البعض باستمرار، وذلك علي مختلف الأصعدة الفلسفية والفقهية والاجتماعية. وفي عصرنا الحاضر، فإن النظام السياسي في الإسلام الذي يرتكز علي مبدأ ولاية الفقيه يتعرض لنقد شديد من قبل العصرنة الغربية في مجال إدارة المجتمع، ولا سيما من قبل الفكر الليبرالي الديموقراطي. وأهم الأزمات التي يتعرض لها النظام السياسي في الإسلام، هي طرحه في إطار علماني، ونقد مكوناته، وبيان سلوك نخبته وفئاته الاجتماعية في إطار عرفي.
 
كليد واژه: اسلام، مدرنيته، ولايت فقيه، ليبرال، دموکراسي، عرفي گرايي