زمان مورد نیاز برای مطالعه: 2 دقیقه نویسنده :  تقوي سيدمحمدرضا چکیده: چکيده فارسي:براي انتقال هر مفهوم ارزشي مثل ايثار و شهادت، رويكردهاي متفاوتي متصور است. اما معيار درستي يك رويكرد را بايستي در خارج از آن جستجو كرد و آن چارچوبي است كه آن مفهوم، در آن طرح مي شود. پژوهش حاضر، تلاش مي كند تا متناسب با مستندات اعتقادي، سند ملي […]

زمان مورد نیاز برای مطالعه: 2 دقیقه
نویسنده :  تقوي سيدمحمدرضا
 
چکیده:

چکيده فارسي:
براي انتقال هر مفهوم ارزشي مثل ايثار و شهادت، رويكردهاي متفاوتي متصور است. اما معيار درستي يك رويكرد را بايستي در خارج از آن جستجو كرد و آن چارچوبي است كه آن مفهوم، در آن طرح مي شود. پژوهش حاضر، تلاش مي كند تا متناسب با مستندات اعتقادي، سند ملي آموزش و پژوهش هاي روان شناختي، ضمن ارائه تبييني از راهبرد آموزش دين به شيوه انتقال فرهنگ ايثار و شهادت بپردازد.

بر اساس اين ديدگاه، رسيدن به مفاهيم عالي تر ديني مثل ايثار و شهادت در گرو طي فرايند اصولي مراحل پردازش، پذيرش و پرورش دين است. در مرحله پردازش، مفاهيم مبنايي دين آموزش داده مي شود و تاكيد بر فهم و درك يادگيرنده است. در مرحله پذيرش، فرد به صورت انتخابي و اختياري در معرض پذيرش پيام كلي (مباني، ضرورت، اهميت و اهداف) دين قرار مي گيرد.
در مرحله بعد، نظام آموزشي ضرورت پرورش دستورات الهي در درون فرد (خودسازي) و سپس اقامه دين در سطح جامعه (جهاد) را براي يادگيرنده تبيين مي نمايد. بر اين اساس، به ميزاني كه نظام آموزشي موفق مي شود تا فرد را در طي مراحل ياد شده هدايت نمايد، مفاهيم عالي تر ديني (مثل ايثار، شهادت يا انتظار) گسترش خواهد يافت.

چکيده عربي:
هناك مناهج لنقل المفاهيم القيمية مثل قيم الايثار والشهادة، غير ان المعيار في صواب أي منهج ينبغي ان يبحث خارج هذا المجال، و ينحصر في الاطار الذي يطرح فيه ذلك المفهوم. يحاول هذا البحث و بما يتناسب مع المستندات الاعتقادية، عرض الوثيقة الوطنية للتعليم والبحوث النفسيه. و من خلال عرض تفسيري عن استراتيجية تعليم الدين، تناول اسلوب نقل ثقافة الايثار والشهاده. و علي اساس هذه الرؤية فان بلوغ مفاهيم دينية عليا مثل مفاهيم الايثار والشهادة، يتوقف علي اتباع العملية الاصولية لمراحل التعامل مع الدين و قبوله و تنميته.

نقش انصار در جنگ‌هاي دوران اميرمؤمنان(ع)

في مرحلة التعامل تدرس المفاهيم الأساسية للدين مع التركيز علي فهم المتعلم و إدراكه. و في مرحلة القبول، يوضع الشخص بشكل إرادي و اختياري في معرض القبول (التلقي) الكلي للرسالة (الأسس، الضرورية، والأهمية، والأهداف). و في المرحلة التالية يطبق النظام التعليمي في ضرورة غرس و تنمية التعاليم والأحكام الإلهية في روح الشخص (بناء الذات). ثم بعد ذلك يبين للمتعلم إقامة الدين علي صعيد المجتمع (الجهاد). و علي هذا الأساس، بالمدي الذي ينجح فيه النظام التعليمي لتوجيه الفرد إلي اجتياز المراحل المذكورة، تنتشر مفاهيم دينية أسمي مثل (الايثار، والشهادة أو الانتظار).
 
كليد واژه: آموزش دين، نظريه پردازي، فرهنگ ايثار و شهادت